Take a fresh look at your lifestyle.

سجن موظف في مدرسة في فيكتوريا بتهمة ممارسته الجنس مع طالبة عمرها 14 عامًا

  • سجن موظف بمدرسة خاصة لممارسته الجنس مع طالبة تبلغ من العمر 14 عامًا
  • قام تريستان فاندروات أيضًا بمحاولة اغواء طالبة أخري على تطبيق التواصل الاجتماعي Snapchat
  • أبلغت فتاة عن فاندروات إلى المدرسة لكنه لم يفصل من وظيفته
  • أقر الموظف  بأنه مذنب وسيبقى في السجن لمدة 20 شهرا قبل أن يحق له الإفراج المشروط

بكى أحد موظفي مدرسة خاصة في فيكتوريا بعد سجنه لممارسة الجنس مع فتاة قاصرة ومحاولة اغواء أخري علي سناب شات.

كان تريستان فاندروات قد بدأ العمل في مدرسة Gippsland Grammar في عام 2019 كموظف لدعم الطلبة المقيمين.

لكن بعد فترة وجيزة من بلوغه العشرين من عمره في أبريل من العام الماضي ، اتصل بطالبة على وسائل التواصل الاجتماعي وطلب منها أن تأتي و”تحتضنه” في غرفته.

وقال القاضي بول هيغام في محكمة المقاطعة يوم الخميس إن الفتاة أبلغت الادارة عن الموظف لكن المدرسة أهملت ولم تقيله.

وبدلاً من ذلك تم تحذيره من “أن سلوكه غير مقبول”.

و بعد ذلك بشهرين اصطدم تريستان بسيارة تابعة للمدرسة بينما كان يشرب أثناء القيادة.

و قال القاضي مخاطبا تريستان “من المدهش أنه سمح لك مرة أخرى بالاستمرار في الوظيفة على الرغم من عدم ملاءمتك”.

ثم اتصل تريستان باثنين من ضحاياه علي تطبيقات التواصل الاجتماعي SnapChat و HouseParty حيث أرسل رسائل صريحة إلى الفتيات اللواتي تتراوح أعمارهن بين 14 و 15 عامًا.

و قد مارس بالفعل الجنس مع الفتاة البالغة من العمر 14 عامًا ، في صالة الألعاب الرياضية في المدرسة بعد منتصف الليل وفي غرفة نومه في مناسبات أخرى.

واستمرت المخالفة لأشهر قبل أن يخبر طالب ذكر الادارة حول شكوكه.

و على الرغم من إنكار المزاعم في البداية ، اعترف فاندروات وطرد من مباني المدرسة وتم استدعاء الشرطة.

وقد تم القبض عليه وهو يحاول الفرار من البلاد في ديسمبر قبل الاعتراف بجرائمه في مقابلة للشرطة.

و قال القاضي مخاطبا المتهم: “لقد سعيت إلى العلاقة الحميمة الجنسية مع الأطفال في رعاية المدرسة”.

اتصل Vanderwatt بطالب على تطبيق الوسائط الاجتماعية الشهير Snapchat وتم إبلاغ المدرسة (الأسهم)

وأضاف القاضي إنه على الرغم من أنه تم تحذير المتهم البالغ من العمر 21 عامًا الآن من سلوكه ، إلا أنه تجاهل التحذير و كسر الحدود الواضحة.

و في حين أن القاضي هيغام قبل أن فاندروات كان بعيدًا عن المنزل وشعر بالوحدة والعزلة ، إلا أنه لم يتغاضى عن الجريمة أو يضفي عليها الشرعية. لكن القاضي أخذ في الحسبان سن المتهم الصغير ، وفرص إعادة التأهيل الجيدة ، والإقرار بالذنب ، والندم الحقيقي وعدم النضج.

وقد اعترف تريستان فاندروات بأنه مذنب بتهمة تشجيع طفل دون سن 16 عامًا على الانخراط في نشاط جنسي واثنين من حالات الاختراق الجنسي لطفل دون سن 16.

و كان فاندروات يبكي ويذرف الدموع  بعد أن حكم عليه بثلاث سنواتيجب أن يقضي منها 20 شهرا على الأقل قبل أن يكون مؤهلا للإفراج المشروط.

القبض علي متحرش مسن يستدرج الأطفال بالألعاب والحلوي في سيدني متلبسا بأفعاله

اتهام موظف بالتحرش جنسيا بشاب معاق كان يعمل في خدمته في نيو ساوث ويلز

Leave A Reply

Your email address will not be published.