Take a fresh look at your lifestyle.

وصول الطلاب الدوليون إلى أستراليا للمرة الأولى منذ ثمانية أشهر

وصلت مجموعة من الطلاب الدوليين إلى الإقليم الشمالي ، ليصبحوا أول من يُسمح لهم بالعودة إلى البلاد منذ إغلاق الحدود في مارس.

فقد حطت طائرة مستأجرة من سنغافورة ، تقل 63 طالبا من الصين وهونج كونج واليابان وفيتنام واندونيسيا ، في داروين صباح يوم الاثنين.

و طُلب من الطلاب الخضوع للفحص الصحي قبل المغادرة.

تم نقلهم إلى المنشأة الحكومية في هوارد سبرينغز حيث سيعزلون لمدة أسبوعين قبل العودة إلى الحرم الجامعي في جامعة تشارلز داروين.

و قال نائب رئيس الجامعة البروفيسور سايمون مادوكس إن جامعة تشارلز داروين كانت تقود البلاد من خلال أن تصبح أول جامعة ترحب بعودة الطلاب الدوليين للدراسة.

وأضاف في بيان: “تضمنت الرحلة مزيجًا من الطلاب الجدد والمستمرين المسجلين في مجموعة من برامج البكالوريوس والدراسات العليا والتعليم والتدريب المهني بما في ذلك القانون والتمريض وتكنولوجيا المعلومات والتدريس والمحاسبة والهندسة”.

كما أكدت حكومة الإقليم الشمالي أن الوافدين جزء من برنامج تجريبي من شأنه أن يساعد في إعلام عودة أوسع للطلاب الدوليين إلى البلاد.

بينما قالت وزيرة التعليم الدولي ، نيكول مانيسون ، في بيان يوم الاثنين: “الطلاب الدوليون يساهمون بشكل كبير في اقتصاد الإقليم ، حيث يساهم كل طالب بمعدل 40،693 دولارًا سنويًا”.

“من خلال تسهيل مسار للطلاب الدوليين للعودة إلى الإقليم وإلى أستراليا ، فإننا نساعد في تنويع الاقتصاد وزيادة عدد السكان ودعم الوظائف المحلية.”

و تعمل الحكومة مع قطاع التعليم الدولي للترحيب بالمزيد من الطلاب في الإقليم العام المقبل.

لكن الحكومة الفيدرالية شددت مرارًا وتكرارًا على أن الأستراليين العائدين يجب أن يأخذوا الأولوية في أماكن الحجر الصحي ، مما يضعها في بعض الأحيان في خلاف مع الولايات.

ففي الأسبوع الماضي ، أعلنت رئيسة وزراء نيو ساوث ويلز غلاديس بريجيكليان عن خطة لتخصيص ما يصل إلى 1000 مكان حجر صحي كل أسبوع للطلاب والمهاجرين، في محاولة لتعزيز الاقتصاد.

عزل عشرات الطلاب في أديلايد بعد زيارة رجل مصاب لحرم جامعي مزدحم

تصنيف خمس جامعات أسترالية بين افصل خمسين جامعة في العالم

Leave A Reply

Your email address will not be published.