Take a fresh look at your lifestyle.

سائق قطار مسلم يخسر دعوي قضائية ضد استخدام عبارة الله أكبر علي قنبلة مزيفة للتدريب

فقد سائق قطار مسلم دعوي ضد التمييز الديني بعد رفع قضية ضد شركة أمنية لاستخدامها قنبلة مزيفة عليها عبارة “الله أكبر” كجزء من تمرين تدريبي.

فقد استمعت محكمة إلى أن أنيس علي (36 عاما) الي دعوى تعويض بعد أن اكتشف أن العبوة المشبوهة المزيفة التي تم زرعها لاختبار الإجراءات الأمنية بها عبارة “الله أكبر”.

و قال السيد علي – الذي كان يعمل في هيثرو إكسبريس في ذلك الوقت – إن رؤية كلمات الإسلام مرتبطة بجهاز محاكاة للإرهاب “ينتهك كرامته” ويخلق “بيئة معادية” له.

ومع ذلك ، قضت المحكمة أنه لم يتعرض للتمييز وأنه كان من غير المعقول أن يتهمه لأن “هذه العبارة استخدمت فيما يتعلق بالهجمات الإرهابية”.

و استمعت المحكمة إلى أنه في أغسطس 2017 ، قام موظفو شركة  Redline Assured Security Limited – التي لديها عقد مع مطار هيثرو للخدمات الأمنية – بإخفاء حقيبة  في إحدى محطات Heathrow Express كجزء من الاختبار.

و كانت الحقيبة مفتوحًة من الأعلى وتحتوي على صندوق من الورق المقوى وبعض الكابلات الكهربائية.

و في الجزء العلوي من الكيس ، الذي يمكن رؤيته عند الفحص الدقيق ، كانت هناك قطعة من الورق مكتوب عليها كلمة “الله أكبر” باللغة العربية. وقد وصفتها المحكمة بأنها “عبارة مهمة ومهمة للمسلمين

و استمعت المحكمة إلى أن السيد علي لم يكن في الخدمة وقت التمرين ولكن عندما اكتشف طبيعة المذكرة ‘اعتبر أن هذا ينتهك كرامته ويخلق حالة معادية  بالنسبة له”.

و ادعى السيد علي ، من موردن ، جنوب لندن ، أن Redline قد ميزت ضده بسبب دينه باستخدام كلمة الله أكبر في هذا السياق.

ومع ذلك ، رفض قاضي العمل لورانس أنتسيس مزاعمه ، وحكم أن هذا لم يكن موجهاً للسيد علي ، قائلاً: “للأسف ، تم استخدام هذه العبارة فيما يتعلق بالهجمات الإرهابية”.

وأضاف أنه من “المشروع” أن تعزز Redline الطبيعة المشبوهة لطرودها من خلال “الإشارة إلى التهديدات المعروفة والمسائل المرتبطة بالحوادث الإرهابية السابقة” وأنه “من غير المعقول” أن يتخذ السيد علي ذلك علي أنه جريمة ضده.

بعد اتهامه بالانتماء الي الاخوان المسلمين: وليد يوسف يعود من مصر الي أستراليا

كيف يعثر المسلمون في أستراليا علي شركاء حياتهم للزواج

Leave A Reply

Your email address will not be published.