Take a fresh look at your lifestyle.

الغموض يحيط بوفاة رجل بقيت جثته في بركة ماء أكثر من شهر

اخبار استراليا – يحيط الغموض بوفاة رجل من سيدني، بعد اكتشاف جثته مغمورة جزئياً في بركة كبيرة محاطة في الأدغال بحديقة الشهر الماضي.

شوهد سكوت برادشو، البالغ من العمر 42 عاماً، لآخر مرة في وقت الغداء يوم 24 أبريل/ نيسان، في برايتون لو ساندز في جنوب سيدني.

وأُبلغ عن فقده في 30 أبريل، قبل العثور على سيارته في موقف للسيارات بالقرب من Rockdale Bicentennial Park في 3 مايو/ أيار.

وأثناء البحث في المنطقة، عُثر على جثة سكوت مغمورة جزئياً في بركة كبيرة، وتم تحديد الهوية رسمياً.

تعتقد الشرطة الآن أن سكوت ربما يكون قد واجه جريمة بشعة.

وبعد التحريّات، علمت الشرطة أن سكوت أوقف سيارته بالقرب من الحديقة حوالي الساعة 9:30 مساءً يوم 24 أبريل.

كما وُجد قطعة ملابس للضحيّة في البركة بتاريخ 29 مايو.

وأخبر المشرف جيسون بوكس ​​إن هناك عدة أسباب تجعل الشرطة تعتقد أن وفاة سكوت مريبة، وقال ​​للصحفيين: “من الواضح أن الحادثة مريبة، بسبب وجوده في منطقة البركة هذه، لقد كان مغموراً”، “لماذا كان هنا، لا نعرف”.

وأضاف بوكس ​​أن سكوت ليس لديه أي ارتباط معروف بالمنطقة، بخلاف أنه كان يعيش بالقرب منه في برايتون لو ساندس.

نشرت الشرطة صور كاميرات مراقبة لأشخاص كانوا في المنتزه في ذلك اليوم، لكن لا يُعتقد أنهم متورطون في الوفاة، إلا أن المحققين يريدون التحدث إليهم كجزء من تحقيقاتهم.

يُطلب من أي شخص تحدث مع سكوت في أيامه الأخيرة، أو يملك أي معلومات حول القضية أن يتقدم لشرطة سيدني للإفادة.

اقرأ المزيد: اعتقال 11 رجلاً بعد أن اقتحموا منزلاً واحتجزوا قاطنيه كراهئن

اقرأ المزيد:  حادث اصطدام مروع يسفر عن حريق هائل في نيو ساوث ويلز

Leave A Reply

Your email address will not be published.