Take a fresh look at your lifestyle.

أستراليا تستهدف الطلاب الدوليين للحد من الهجرة!

اخبار استراليارفعت أستراليا رسوم تأشيرات الطلاب الدوليين بشكل كبير، حيث تضاعفت الرسوم من 710 دولارات إلى 1600 دولار، مما يعكس زيادة كبيرة بنسبة 125%.

دخل القرار حيز التنفيذ بداية هذا الشهر وذلك بهدف إعادة استثمار هذه الأموال في قطاع التعليم العالي والمهني وتطبيق استراتيجية جديدة للهجرة.

ومع هذه الزيادة الكبيرة، تصبح أستراليا واحدة من أغلى الوجهات للطلاب الدوليين، مقارنةً بالدول الأخرى مثل الولايات المتحدة التي تفرض على الطلاب الدوليين حوالي 764 دولارًا لقاء التأشيرة، والمملكة المتحدة التي تتقاضى 930 دولارًا، فيما يدفع الطلاب الراغبين في الدراسة في كندا  164 دولارًا فقط .

وكان قد أُعلن عن هذه الزيادة في بيان مشترك أطلقه كل من وزير المهارات والتدريب بريندان أوكونور، ووزير التعليم جيسون كلير، ووزيرة الشؤون الداخلية كلير أونيل.

وأكدت السيدة أونيل أن هذا القرار جاء نتيجةً لانتشار الفساد والاستغلال في نظام التعليم الدولي الأسترالي، مشيرةً إلى ضرورة التعاون مع مقدمي الخدمات التعليمية لضمان نزاهة القطاع.

وفقًا للوزير جيسون كلير، تهدف هذه التغييرات إلى تعزيز النزاهة في المؤسسات التعليمية العليا في أستراليا، مؤكداً أن التعليم الدولي يمثل إرثاً وطنيًا مهمًا.

من جانبه، أشار السيد أوكونور إلى أن الحكومة تتخذ إجراءات صارمة ضد الأشخاص غير النزيهين الذين يسعون للاستفادة من الطلاب الدوليين، مشددًا على أهمية ضمان جودة التعليم الذي يدفع الطلاب مقابله.

يُشار إلى أنه وفي وقت سابق من هذا العام، رفعت الحكومة الأسترالية المبالغ المالية التي يجب على المتقدمين تأكيد امتلاكها قبل الحصول على التأشيرة، حيث زادت بنسبة 21% من 24505 دولارًا إلى 29710 دولارًا.

الجدير ذكره، أن نحو 1400 جامعة وكلية في أستراليا تستقبل طلاب دوليين، حيث تتصدر جامعة RMIT في ملبورن القائمة بواقع 26590 طالبًا، تليها جامعة موناش وجامعة كيرتن بواقع 15000 طالب لكل منهما.

Leave A Reply

Your email address will not be published.