Take a fresh look at your lifestyle.

رجال الاطفاء في كوينزلاند يقومون بزيارات مفاجئة للأطفال لتخفيف العزلة الاجتماعية عنهم

ربما منع التباعد الاجتماعي ميكل وريجلي من إقامة حفل كبير للاحتفال بعيد ميلاده الخامس ، لكن مجموعة من رجال الإطفاء وجدت طريقة لجعل هذا اليوم مميزًا.

وتفاجأ ميكى عندما ظهر 10 عمال خدمات طوارئ ، بمن فيهم رجال الإطفاء ، ومتطوع من خدمات الإطفاء الريفية وضابط شرطة ، على باب منزله فى كالبار ، جنوب غرب بريزبين ، ليغنون عيد ميلاد سعيد.

وقد قالت الأم إلينا ريجلي إن ابنها لم يتسطع الكلام من سروره من المفاجاة. واضافت: “إنه مهووس برجال الإطفاء. انه أمر يعني الكثير له ففي العام الماضي  ارتدى زي رجل إطفاء ، لذا فانها ايماءة مميز ة حقًا”

واضافت السيدة ريجلي إنها ألغت مخطط حفل عيد الميلاد  بسبب قواعد التباعد الاجتماعي. متابعة: “كان من المفترض ان يري اصدقائه في المدرسة في حفل عيد الميلاد . وكان سيزور الجد، وهو في دار رعاية ، بشكل طبيعي ، ولكن من الواضح أن ذلك لا يمكن أن يحدث الان.”

كان عمال الطواريء في بريزبن قد بدأوا  زيارات مفاجئة للمساعدة في رفع الحالة المزاجية للأطفال في المدينة حيث أنهم لا يستطيعون الذهاب إلى المدرسة أو الخروج في العطلات أو إقامة حفلة خلال وباء الفيروس كورونا.

وقال سكوت ويبر قائد خدمات الإطفاء والطوارئ في كوينزلاند ،  إن زوجته ديانا توصلت إلى الفكرة ، وسرعان ما انضمت الشرطة المحلية ومتطوعو الإطفاء الريفيون للتنفيذ. وقال “مررنا بالجفاف والحرائق والعواصف لذا فكرنا للتو لماذا لا نتمنى لهؤلاء الأطفال عيد ميلاد سعيد”. “هذا ليس وصف عملنا التقليدي، ولكن هناك الكثير من السلبية في العالم في الوقت الحالي ، و إذا كان بإمكاننا أن نجعل العائلات سعيدة ، فهذا أمر رائع.” لدينا مطرب واحد جيد جدًا ولكننا بالتأكيد لسنا جوقة. نحن فقط هناك من أجل المتعة “.

Leave A Reply

Your email address will not be published.