Take a fresh look at your lifestyle.

لقطات مرعبة لقرش ضخم بالقرب من بقعة سباحة شهيرة في جنوب سيدني

 

أثارت لقطات لسمكة قرش ضخمة تدور حول مكان سباحة شهير في سيدني مخاوف بشأن سلامة السباحين.

حيث تم رصد سمكة قرش بالقرب من Yowie Bay Wharf في Port Hacking في جنوب المدينة صباح الثلاثاء.

تأتي الرؤية بعد أقل من أسبوع من رؤية نوع آخر من الأنواع العدوانية بالقرب من خليج جيميا ، على بعد أمتار فقط من الفناء الخلفي لشخص ما.

وقدصرح النقيب فيك ليفيت ، مؤجر قوارب صيد الأسماك في “أوشن هانتر” أنه من المرجح أن تزداد مشاهد هذا اليوم من العام في أستراليا حيث تتبع أسماك القرش الأسماك الأصغر أثناء هجرتها إلى البحر.

وأضاف  النقيب فيك ليفيت: “يتجمع البوري من مصبات الأنهار  في هذا الوقت من العام ثم ينتقل إلى البحر بأعداد كبيرة. وعندها تقوم أسماك القرش بصيد جميع البوري حول الشواطئ. إنها تأتي دائمًا في  أبريل أو مايو “.

و قال السيد ليفيت أنه كان هناك عودة من جديد لأسماك القرش منذ حظر الشباك في عمليات الصيد التجارية في ميناء سيدني وحولها قبل حوالي عشر سنوات.

وأضاف “أسماك القرش قريبة دائما من الشاطئ ، لقد كانوا دائما في مصبات الأنهار”.

تم رصد القرش من قبل أحد سكان سيدني حول Yowie Wharf في Port Hacking (في الصورة) في شاى سيدني ساذرلاند

وقد أصبحت مشاهد سمك القرش الثور شائعة جدًا لدرجة أن صيادًا آخر أبلغ عن صيد وإطلاق 12 هذا العام وحده حول ميناء سيدني.

و قال السيد ليفيت أن اسماك القرش أصبحت أكثر ذكاءً أيضًا. و  إن السباحين سيحتاجون إلى الحرص إذا كانوا يفكرون في الغوص في المياه حيث شوهدت أسماك القرش.

متابعا: “لا أحب أسماك القرش ، ولا أريد السباحة معهم”.

يمكن أن تنمو أسماك القرش حتي يصل وزنها إلى 130 كجم و بسبب سلوكها العدواني عادة ما يشكل وجودها تهديدًا أكبر للبشر من الأنواع الأخرى.

تأتي الرؤية بعد أقل من أسبوع من رؤية نوع آخر من الأنواع العدوانية في خليج جيميا ، على بعد أمتار فقط من الفناء الخلفي لشخص ما

تأتي الرؤية بعد أقل من أسبوع من رؤية نوع آخر من الأنواع العدوانية في خليج جيميا ، على بعد أمتار فقط من الفناء الخلفي لمالك منزل.

وفاة شاب بعد ان هاجمه قرش اثناء سباحته في كوينزلاند

اكتشاف قرش ضخم يسبح في بحيرة في منطقة سكنية في سيدني

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.