Take a fresh look at your lifestyle.

نجاة رئيسة وزراء نيو ساوث ويلز من اقتراح حجب الثقة في البرلمان

نجحت رئيسة وزراء نيو ساوث ويلز غلاديس بريجيكليان في النجاة من اقتراحين لسحب الثقة في مجلسي البرلمان لكن الكفاح من أجل حياتها المهنية لم ينته بعد.

فقد تصاعد الضغط المكثف على قيادتها يوم الأربعاء حيث عاد صديقها السابق داريل ماجواير إلى اللجنة المستقلة لمكافحة الفساد واعترف بسلسلة من مزاعم الفساد.

و في وقت سابق من اليوم ، شنت رئيسة الوزراء الغاضبة بشكل واضح دفاعًا عاطفيًا عن نزاهتها عندما واجهت أسئلة من المراسلين حول ما تعرفه عن المعاملات التجارية المشكوك فيها للسيد ماجواير خلال علاقتهما السرية التي استمرت خمس سنوات.
رئيس وزراء نيو ساوث ويلز غلاديس بريجيكليان

حيث قالت “مع كل الاحترام الواجب ، لقد أجبت على كل سؤال طرحته في الأيام القليلة الماضية “لقد كنت منفتحة للغاية بشأن القضايا التي هي غير مريحة للغاية بالنسبة لي”.

“لم أتسامح أبدًا مع أي شخص آخر يرتكب أي خطأ. وإذا رأيته في أي وقت مضى أو شاهدته أو علمت به ، فبالطبع كنت قد اتخذت إجراء “.

و كانت تتحدث في نفس الوقت الذي كان يتم فيه استجواب ماجواير  مرة أخرى في لجنة مكافحة الفساد حيث اعترف باستخدام مكتبه في البرلمان لصفقات تجارية شخصية وقبول آلاف الدولارات في نظام النقد مقابل التأشيرة.

وقد قالت السيدة بريجيكليان “من الواضح أنه كان يقوم بأنشطة لا ينبغي أن يقوم بها”.

ويبدو أن علاقتهما ، من خلال الارتباط ،قد شوهت بسمعة السيدة بريجيكليان التي لم تشوه في السابق.

فقد اتهمتها زعيمة المعارضة في البرلمان جودي مكاي رئيس الوزراء بغض الطرف عن الفساد.

وقالت لمجلس النواب في نيو ساوث ويلز يوم الأربعاء “هذه رئيسة وزراء فشلت في التصرف … وتغاضت عن المخالفات”.

لكن  زملاء رئيسة الوزراء في الائتلاف واضلوا دعم قيادتها وضاعف رئيس الوزراء سكوت موريسون دعمه في محاولة لتأمين وظيفتها.

رئيسة وزراء نيو ساوث ويلز غلاديس بيرجيكليان تواجه تصويتًا بسحب الثقة

الحكم على مغتصب ستة نساء في نيو ساوث ويلز بالسجن 20 عامًا

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.